منتدى أحلام حياتي
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي



<p align="center"><a target="_blank" href="http://www.up1up2.com/up4/index.php?do=26998"><img border="0" src="http://www.up1up2.com/up/ba11.gif"></a>
</p>




 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

إلى كل الطلبة والطالبات بالصف الحادي عشر العلمي بدولة الإمارات ... نحب أن نحطيكم علما بأنه قد تم وضع بعض المواضيع التى تفيدكم في مادتي الفيزياء والكيمياء... نرجو أن نكون قد أفدناكم... وبالتوفيق لنا ولكم ولجميع الطلبة... مع تحيات الإدارة

دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
إعلانات
ضع إيميلك ليصلك جديدنا
ضع إيميلك ليصلك جديدنا

Enter your email address:

Delivered by FeedBurner

المواضيع الأخيرة
» الحلول التفصيلية للفيزياء الفصل الرابع للصف الحادي عشر العلمي الجزء الثاني
الأحد يونيو 01, 2014 10:07 am من طرف فراس الأول111

» حلول كتاب التمارين للصف الحادي عشر العلمي الجزء الثاني.. للفصل الرابع
الثلاثاء فبراير 18, 2014 11:03 am من طرف Sandoooooo

» الحلول التفصيلية لفيزياء الحادي عشر العلمي الجزء الأول
الجمعة فبراير 14, 2014 1:00 pm من طرف ايوتالا

» حل كتاب التمارين لمادة الفيزياء للجزء الأول للصف الحادي عشر العلمي
الجمعة فبراير 14, 2014 7:58 am من طرف إيمان2008

» افضل طريقة لتعلم الفورمات
الخميس يناير 09, 2014 7:28 am من طرف تسويق اونلاين

» حلول كتاب التمارين لمادة الأحياء الجزء الثااني للحادي عشر العلمي
الأربعاء مايو 15, 2013 3:47 pm من طرف muslem4ever

» طق طق طق هل من مرحب؟!؟! ^_^
الخميس أبريل 18, 2013 9:30 am من طرف حلآهآ غيير

» مراجعة مصطلحات الحادى عشر العلمى للفيزياء الفصل الدراسي الاول
الإثنين ديسمبر 31, 2012 1:46 am من طرف رهف

» مأكولات تساعد على عدم النسيان ...
الثلاثاء ديسمبر 25, 2012 1:07 am من طرف نجمة المملكة

السآعهـ
استمع إلى محطهـ نور دبي..~
Live Radio
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 1143 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو kenana hasan فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 5190 مساهمة في هذا المنتدى في 1010 موضوع
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
Admin
 
тнễ Ṕяίйĉěŝs
 
ELSA3DANY
 
sama stars
 
رفيف البرق
 
بنت غزة
 
ro2a strong girl
 
سوسو
 
descovery man
 
الدمويGM
 
Flag counter

شاطر | 
 

 قصة ... الرهان,,,للأديب الروسي انطون تشيكوف 1

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
المـديـرة العـــامة
المـديـرة العـــامة
avatar

انثى
عدد الرسائل : 1754
العمر : 25
الموقع : http://ahlam7ayaty.ahlamontada.net
العمل/الترفيه : طالبه
نقاط : 35939
السٌّمعَة : 27
تاريخ التسجيل : 18/09/2008

مُساهمةموضوع: قصة ... الرهان,,,للأديب الروسي انطون تشيكوف 1   السبت يوليو 25, 2009 3:46 pm

(صلِّ على الحبيب قلبك يطيب)

الرِّهان

أنطون تشيكوف (Anton Chekhov )
ترجمها عن الإنجليزية : يوسف بوسعيد




في إحدى ليالي الخريف المظلمة, كان مصرفيّ يتمشّى في مكتبه جيئة وذهاباً, مُسترجعاً ذكرى الحفل الذي أقامه في إحدى أمسيّات الخريف قبل خمس عشرة سنة. لقد حضر الحفل عددٌ كبير من الشّخصيات المرموقة, حيث دارت بينها نقاشات هامّة .من بين المواضيع التي تحدّثوا عنها برزت قضيّة عقوبة الإعدام. استنكر معظم الضّيوف بما فيهم الصّحفيّون ورجال الفكر هذه العقوبة, معتبرين إيّاها من مساوئ الماضي, لا أخلاقيّة وغير ملائمة للدول المسيحيّة. رأى بعض المتحاورين أن عقوبة الإعدام يجب أن تُعوَّض بعقوبة السّجن المؤبّد.

قال المصرفيّ وصاحب الدّعوة:" أنا لا أتّفق معكم, في الحقيقة, أنا لم أجرّب عقوبة الإعدام أو السّجن المُؤبّد, لكن إن حقّ للمرء الحُكم في الأمر, فإنّه لمن البديهي أنّ عقوبة الإعدام أكثر أخلاقيّة وإنسانيّة من السّجن مدى الحياة. الإعدام يقتل المرء دفعة واحدة, بينما السّجن مدى الحياة هو ذاته الموت البطيء. فبالله عليكم, أيّ الجلاّدين يستحقّ أن يُوصف بالإنسانيّة, أهو ذاك الذي يقتلكم في بضع دقائق, أم الذي يسلبكم الحياة خلال سنوات عدّة ؟ "

ردّ أحد الضّيوف:" هما يشكلان على حدّ سواء عملا لا أخلاقياً، فالغاية التي تجمعهما هي ذاتها, فصل الرّوح عن الجسد. الحكومة ليست إله يحقّ له ذلك،,فإن هي سلبت المرء الحياة, فإنّها لن تستطيع استعادتها متى شاءت."

من بين الضّيوف كان هنالك محام شاب في الخامسة والعشرين من عمره.
لمّا سُئل عن رأيه في الموضوع أفصح قائلا:

" إن الحُكم بالإعدام والحُكم بالسّجن المؤبّد كلاهما عمل لا أخلاقي, لكن لو خُيِّرتُ بين الأمرين لاخترتُ بالتّأكيد السّجن المؤبّد, فأنْ تعيش, بأيّة حال, أحسن من أن تفارق الحياة."

نشأت عن ذلك إثارة في النّقاش، فالمصرفيّ الأصغر سناً والأكثر عصبيّة في تلك الأيام صرخ فجأة بحماس, وهو يضرب بقبضة يده على الطّاولة, قائلا للشّاب:

" هذا غير صحيح! سأراهن بمليونين على أن تمكثَ في حبس انفرادي لمدّة خمس سنوات."
ردّ الشّاب: " إن كُنت جاداً في هذا، فسأقبل التّحدّي, ولكن لن أمكث خمس سنوات و إنّما خمس عشرة سنة."

- " خمس عشرة سنة ؟ حسنا! "." أيّها السّادة, أنا أراهن بمليونين! "
- " موافق ! راهن أنت بمليونين وأراهن أنا بحرّيتي."

وهكذا نُفّذ هذا الرِّهان المتهوّر الذي لا معنى له. المصرفيّ الطّائش بالملايين ضمن حسابه البنكي كان مسروراً جداً بهذا الرّهان.
عند العشاء أخذ يسخر من الشاب قائلاً له :" فكّر ثانية في الأمر مادام هنالك وقت, فبالنسبة لي مليونين مبلغ تافه, أمّا أنت فستخسر ثلاث أو أربع سنوات من أزهى فترات حياتك. أقول ثلاث أو أربع سنوات لأنّك لن تقدر على أكثر من ذلك. لا تنس كذلك، أيّها الرجل التّعيس, أن السّجن الاختياري أكثر مشقّة وصرامة من الإجباري. فأن تُفكّر في تخطّي عتبة السّجن نحو الخارج في أي لحظة, سيُفسد الغاية من وجودك في السّجن. أنا متأسّف على هذا الإجراء."

أمّا الآن فالمصرفيّ يتمشى جيئة و ذهابا, متذكّرا كل تلك الأحداث, مخاطباً نفسه:"ما الغاية من هذا الرّهان؟ما الذي سيجنيه هذا الشّاب من إضاعة خمس عشرة سنة من حياته, وماذا سأستفيد أنا من هدر مليونين عبثاً؟. هل هذا سيُثبت أنّ عقوبة الإعدام أحسن من السّجن المؤبّد؟. لا , لا يمكن. إنّ كلّ هذا عمل تافه وغير معقول. من جهتي, هي الرّغبة في إشباع نزوات شخصيّة, أمّا من جهته فإنّه الطمع في المال....."


بعد ذلك تذكّر المصرفيّ ما أعقب تلك الأمسيّة. لقد تقرّر أن يمضي الشّاب سنوات الأسر تحت الرّقابة الصّّارمة في حُجرة داخل حديقة المصرفيّ. تم الاتّفاق على ألاّ يتعدّى الشاب عتبة باب الحُجرة لرؤية النّاس أو سماع أصواتهم, كما لا يحقّ له استلام الرّسائل و الصّحف.

لقد سُمِح له بالحصول على آلةٍ موسيقية وكتب. كما حقّ له كتابة الرّسائل, شرب الخمر وكذا التّدخين. بمقتضى الاتفاقيّة فإن المنفذ الوحيد للشّاب نحو العالم الخارجي يتمثّل في نافذة صغيرة أُعدّت لهذا الغرض. يمكن للشّاب الحصول على كل ما يريد: كتب, موسيقى, خمر,...وبأيّة كميّة يشاء بعد أن يكتب طلباً خطيّاً, على أن يستلم كل هذه الأشياء عبر النّافذة. نصّت الاتفاقية على كلّ التّفاصيل, حتّى وإن بدت تافهة أحياناً, فقط لضمان عزل الشاب بشكل صارم, وإلزامه بالمكوث في السّجن خمس عشرة سنة بالضبط : بداية من الرابع عشر من نوفمبر من عام 1870 على السّاعة الحادية عشر وانتهاء في الرّابع عشر من نوفمبر من عام 1885 على السّاعة الحادية عشر. إنّ أيّ محاولة من قبل الشّاب لخرق شروط الاتفاقية, و لو قُبيل دقيقتين من نهايتها، ستعفي المصرفيّ من التزامه بدفع المليونين.

بقدر ما يُمكن للمرء الحُكم على السّجين من خلال مذكراته المختصرة, فقد عانى بشدّة في السّنة الأولى من الأسر من الوحدة والكآبة. نغمات جهاز البيانو المنبعثة من الحُجرة كانت تُسمع بشكل مستمر ليل نهار. رفض الشّاب الخمر والتّبغ, فالخمر, حسبما كتب, يثير الشّهوات والشّهوات هي أخطر عدو للسّجين, فضلاً عن هذا, فليس هنالك شيء أفظع من شرب الخمر وعدم رؤية النّاس, أمّا عن التدخين, فإنّه يُلوّث هواء الحُجرة. الكتب التي طلبها الشّاب في السّنة الأولى تعلّقت بشخصيّات لامعة, روايات حُبّ ذات حبكة معقّدة, قصص مثيرة وخياليّة...

في السّنة الثّانيّة من الأسر كان البيانو ساكناً في الغرفة . ما طلبه الشّاب اقتصر فقط على الدّراسات القديمة.
في السّنة الخامسة لم تكن الموسيقى مسموعة كذلك, غير أنّ السّجين طلب الخمر. قال الأشخاص الذين شاهدوه عبر النّافذة أنّه لم يمض تلك السّنة إلا في الأكل والشرب والاستلقاء على سريره, التثاؤب على نحو مستمرّ والحديث مع نفسه بغضب. ببساطة, لم يقرأ الشّاب الكتب. أحيانا في اللّيل كان يجلس للكتابة لكنّه في الصباح يمزّق كل ما كتبه, لقد سُمع يصرخ لأكثر من مرّة.

في النّصف الثاني من السّنة السّادسة لأسره, بدأ الشّاب بشغف في دراسة اللّغات, الفلسفة والتّاريخ. انصبّ بشغفٍ على هذه الدّراسات لدرجة أن المصرفيّ أضحى مطالباً بعمل ما فيه الكفاية لجلب الكُتب التي طلبها الشّاب.في غضون أربع سنوات تمّ جلب حوالي ستّة مائة مجلّد كانت تحت طلبه. خلال تلك الفترة استلم المصرفيّ الرسالة التالية من الأسير:

" عزيزي السَّجَّان, أنا أكتب لك هذه السّطور بستّ لغات. اعرضها على الأشخاص الذين يتقنون هذه اللّغات , دعهم يقرؤونها , فإن لم يجدوا أيّ خطأ, أرجو منك أن تطلق طلقة ناريّة في الحديقة, فتلك الطلقة ستُثبت لي أنّ جهودي لم تذهب سدى. إنّ العباقرة على مَرِّ العصور وفي كلّ البقاع يتحدّثون بلغات مختلفة, غير أنّ نفس اللّهب يلفحهم جميعا. آهٍ ! لو عرفتَ السّعادة غير الدنيوية التي أشعرُ بها الآن من القدرة على فهمهم جميعا ! "

تم تنفيذ رغبة السّجين, فقد أمر المصرفيّ بإطلاق طلقتين ناريّتين في الحديقة.

,,,,,,,,,,,

يتبع...

..~..~..~..~..~..~..~..~


إذا ضاقت بك الدنيا ...
فلا تقل يا رب عندي هم كبير ...
ولكن قل يا هم لي رب كبير ...


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ahlam7ayaty.ahlamontada.net
 
قصة ... الرهان,,,للأديب الروسي انطون تشيكوف 1
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى أحلام حياتي  :: أدب وشعر في حياتي :: منتدى الكتاب-
انتقل الى: